١٨‏/١٢‏/٢٠٠٧

عاجل : اعتقال أبو المعالي فائق عضو اللجنة التنفيذية بحزب العمل ومنسق لجنة فك الحصار عن غزة بالغربية

نقلا عن مدونة صدى صوت
القت مباحث امن الدولة منذ قليل القبض على الأستاذ ابو المعالي فائق عضو اللجنة التنفيذية بحزب العمل ومنسق اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة بالغربية من منزله بعد دعوته لمظاهرة أول ايام العيد بقرية محلة مرحوم التابعة لمدينة طنطا بمحافظة الغربية، ويرجح ان تضغط عليه مباحث امن الدولة بغرض منع تنظيم المظاهرة مما يعرضه للتعذيب أو يظل محتجزاً لدى مباحث امن الدولة الى اجل غير مسمى لكي تحبط المظاهرة ؛ وكان الأستاذ ابو المعالي قد شارك في القافلة التي اتجهت الى رفح يوم 30/11/2007 من اجل الدعوة الى فك الحصار عن غزة والتي اوقفتها قوات الامن قبيل العريش بـ25 كيلو دون الوصول الى رفح
والجدير بالذكر ان الأستاذ ابو المعالي فائق يحظى بشعبية وحب عارم في قريته لمواقفه الشجاعة ضد الفساد ووقوفه بجانب ابناء قريته وتنظيم العديد من التظاهرات لتحسين معيشتهم آخرها في اغسطس 2007 للمطالبة بتوفير رغيف الخبز
******
تحديث
افرجت مباحث امن الدولة عن الإستاذ ابو المعالي فائق عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمل ومنسق لجنة فك الحصار عن غزة الساعة 3 صباح اليوم من مديرية الأمن بعد 3 ساعات جرى خلالها مفاوضات معه من اجل الغاء المظاهرة التي دعا لها في اول ايام عيد الأضحى من اجل فك الحصار عن غزة وذلك في قرية محلة مرحوم التابعة لمدينة طنطا بمحافظة الغربية ، ورغم محاولات الأمن الضغط عليه من اجل منع الوقفة وعدم اتمامها اصر الأستاذ ابو المعالي على اتمام الوقفة ورفض التوقيع على تعهد بعدم اتمام الوقفة

١٤‏/١٢‏/٢٠٠٧

لذة النصر


جاء انتصار موظفي الضرائب العقارية على يوسف بك غالي (اللي مايتلويش دراعه) وحكومته، وعلى الإمبراطور أحمد باشا عز رئيس لجنة الخطة والموازنة (مش عارف إزاي؟!)، جاء انتصارا رائعا بكل المقاييس خاصة بعد ملحمة عمال المحلة، ولو دققنا قليلا في تفاصيل هذا الاعتصام لو جدنا إشارات كثيرة تستحق الوقوف أمامها

أولا هذا الاعتصام يعد من أهم الاعتصامات التي شهدها العاميين الأخيرين فهو اعتصام للموظفين وليس للعمال وهذا طبعا ليس تقليلا من شأن العمال ولكن هذا بسبب بداية دخول شريحة جديدة من الشعب المصري لموجة الإضرابات والاعتصامات

ثانيا الاعتصام لم يطالب فقط بتحقيق مصالح مالية بل طالب بقرار من الحكومة بضم مصلحتهم إلى وزارة المالية، التي ليست إلا لرفع أجورهم ولكنها تعد من وجهة النظر الحكومية تدخل في سياستها ومحاولة فرض قرار بالأمر الواقع ولي للذراع و..و..إلى آخر هذا الكلام الفارغ

ثالثا محاولات رفع الروع المعنوية للمعتصمين وتحميسهم وتذكيرهم بالقضية فقد شاهدنا من قبل في المحلة القرع على البراميل الفارغة ووجود أهالي بعض المعتصمين واليوم نشاهد "نشرة أخبار الاعتصام" والشعارات المرفوعة التي تعبر عن واقع حال الموظفين

رابعا تواجد المعتصمين في البرد القارس وتزايد أعدادهم بل وعزمهم على قضاء العيد في أماكنهم لو لم تتحقق مطالبهم


خامسا طول فترة الاعتصام التي وصلت لعشرة أيام مع كل هذا العدد الكبير من المشاركين، طبعا لا ننسى أن اعتصام المحلة هو صاحب أكبر عدد من المشاركين(حوالي 27 ألف عامل)، طبعا تطنيش الحكومة لمدة عشرة أيام ثم الرضوخ لمطلب الموظفين هو أكبر دليل على نجاح الاعتصام

كل هذه العناصر في رأيي نقاط هامة وسوف ترتكز عليها أي اعتصامات تالية فالإضرابات والاعتصامات أصبحت تحدث الآن بطريقة تراكمية نتيجة تغطية وسائل الإعلام غير الحكومية لهذه الاعتصامات ومتابعتها، ونضع أيدينا على قلوبنا في انتظار الاعتصام الكبير الذي سيقضي على مبارك وعصابته

"ألا إن نصر الله قريب"

١٢‏/١٢‏/٢٠٠٧

اللهم تقبل منا

عن ابن عباس رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام -يعني أيام العشر-. قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء»

١٠‏/١٢‏/٢٠٠٧

مدونة طلاب العمل الإسلامي

تم بحمد الله انطلاق مدونة رابطة طلاب العمل الإسلامي في جامعة القاهرة -الجناح الطلابي لحزب العمل المصري الإسلامي- ولا تشترط الرابطة على أعضائها انتماءهم للحزب وتطالب الرابطة بتحسين الحياة الطلابية ووقف التدخل الأمني في الجامعة ودعم الكتاب الجامعي وإلغاء لائحة 79 وتحسين مستوى المعيشة بالمدينة الجامعية وحرية إطلاق الأسر وعودة النشاط الطلابي إلى الجامعة بعد أن قتله التدخل الأمني وإحياء اتحاد طلاب جامعات مصر

٠١‏/١٢‏/٢٠٠٧

الطريق إلى رفح

ليس اسم فيلم بالطبع وإن كانت أحداثه أقرب إلى فيلم منه إلى الحقيقة ذلك أنني لم أكن أتخيل كل هذه الأحداث وكل هذا الإصرار من جانب الأمن والحكومة لمنع قافلة اللجنة المصرية لرفع الحصار عن غزة التي يقودها حزب العمل المصري لم أتخيل أن مائتين وخمسين شخصا يمكن أن يقلقوا حكومة مبارك وأمن دولة مبارك لم أتخيل أن الاتفاقات الدولية التي يتحججون بها هي فعلا التي تمنع فتح معبر رفح

لماذا كل هذا؟
هل نحن ضعفاء إلى هذه الدرجة؟
ماهي هذه الاتفاقية الشيطانية التي يحرصون عليها أكثر من حرصهم على أوامر رب العزة ونواهيه أكثر من حرصهم على أخوانهم وعلى أمتهم؟

دائما أصل لإجابة واحدة هي أن كل ما يحدث لنا هنا في مصر ولإخواننا في غزة بل وللشعوب العربية جميعها بل وللأمة الإسلامية سببها هو خضوع مصر لأمريكا وإسرائيل أقصد خضوع مبارك وعصابته

إن أمريكا ليست هي رب العالمين التي بيدها أرزاقنا وإسرائيل ليست هي من بيدها مقادير الكون فلم كل هذا الخوف؟
أهو خوف على العروش أم هو خوف من الشعوب إذا انتفضت؟

في كل مرة كنت التمس العذر للعساكر والضباط (ليسوا ضباط أمن الدولة بالطبع) الذين يحيطون بالمظاهرات والمسيرات بل وأحيانا كنت أتعاطف معهم وخاصة العساكر ولكن هذه المرة أرى أن كل من شارك في إيقاف هذه القافلة مدان من أول سيادة الرئيس طبعا وحتى أصغر عسكري كلهم مسئولون عن الشهداء الذين يتساقطون كل يوم، وهذا الموقف ليس طبعا لأن القافلة كان بها الكثير من أعضاء حزب العمل ولكن لأن ما حدث يدل على إصرار شديد على عدم توصيل أي مساعدة مادية أو معنوية إلى الفلسطينيين في غزة حتى يشعروا بخطإهم أنهم اختاروا حكومة حماس بل إشعار المصريين أنفسهم أن أي محاولة لمساعدة إخوانهم ولو إعلاميا ليس منها طائل وأن موت أهل غزة هو قضاء من عند أمريكا ولا بديل لرده استغفر الله

فالله أكبر والعزة لله لا لأمريكا ولا لإسرائيل ولا لمبارك والنصرة لإخواننا
لن نسكت على قتل إخواننا ولو ذهبنا في ألف قافلة
لن نسكت على مبارك الذي لم يكفه قتل شعبه بالسرطان والعبارات والقطارات والتعذيب و...و...بل ذهب ليقتل الشعب الفلسطيني المجاهد


لمتابعة تغطية القافلة

موقع جريدة الشعب
مدونة أنا بحبك يا مصر