٠٩‏/٠٩‏/٢٠٠٨

غدا العاشر من رمضان نزحف إلى غزة لفك الحصار..شاركونا

تنظم "اللجنةالمصرية لفك الحصار عن غزة" قافلة الى معبر رفح تستهدف القافلة كسر الحصار المفروض علي غزة واعلان الرفض القاطع لاغلاق "معبر رفح" بين مصر و غزة لما يشكله من خنق للشعب العربي في فلسطين واحكام الحصار الصهيونى عليه . وتأتي دعوة اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة كاستجابة للمبادرة التي تقدم بها النائب الدكتور حمدي حسن في رسالة نشرت على عدة مواقع . وقد تقرر أن تنطلق القافلة بإذن الله تعالى صباح يوم الاربعاء القادم الموافق 10 رمضان من القاهرة على أن تلتقى بقوافل أخرى على الطريق تنطلق من الاسماعيلية والقنطرة والسويس والدقهلية والشرقية ودمياط.
والدعوة مفتوحة لكافة القوى الوطنية والمواطنين الراغبين فى أداء هذا الواجب الوطنى والقومى والإسلامى وليكن معلوماً أن حركتنا لن تهدأ حتى يفتح معبر رفح بإذن الله .

التجمع أمام نقابة الصحفيين بشارع عبد الخالق ثروت - القاهرة الساعة 6 صباحاً

وعلى الراغبين فى المشاركة أو المساهمة بالدعم للقافلة وللعالقين الاتصال بالأرقام التالية :

0106832876-0225327805
يشارك في القافلة مجموعة من القوى الوطنية منها: ( نشطاء وشباب اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة- اتحاد شباب حزب العمل- شباب الحزب الناصري - شباب ملتقي الفكر الوطني – حركة شباب 6 ابريل – ملتقي الشباب الإسلامي - بعض شباب حركة كفاية – شخصيات عامة وفنانين - افراد وشباب من الشعب المصري )

ملحوظة : نرحب بمشاركة الأخوة الصحفيين، والاعلاميين، وتوجد أماكن لهم.

اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزةلجنة شعبية من نشطاء و شخصيات وطنية
مفتوحة لكل من يؤيد حق الشعب الفلسطينى فى الحياة بلا اسوار او حصار
for.ghaza@gmail.com
http://for-ghaza.blogspot.com
وتجرى هذه التحركات بالتنسيق مع الحملة الشعبية لفتح معبر رفح التى أعلن عن تأسيسها مؤخرا فى نقابة الأطباء برئاسة المستشار محمود الخضيرى

٠١‏/٠٩‏/٢٠٠٨

كل عام والمقاومة بخير

كل عام وغزة محاصرة

كل عام وأهلنا هناك مرابطون

كل عام ونحن نفتح المعبر تفضلا ومنا على أهل غزة

كل عام ونحن نحاصر القطاع ونقتل أهله كل يوم بدعوى الاتفاقيات

كل عام ونحن نصدر الغاز للكيان الصهيوني ونمنع الوقود عن إخواننا

كل عام ونحن نهدم الأنفاق على رؤوس من فيها ونقتلهم بالغازات السامة



بل كل عام والمقاومة بخير

كل عام وكل من يقاوم من أجل الأمة بخير

كل عام والمقاومة تثخن في المحتلين في كل مكان في فلسطين ولبنان والعراق وأفغانستان والشيشان والصومال


كل عام والأنظمة العربية في انحدار مستمر إلى زوال



دعوة: فلنزحف إلى غزة يوم العاشر من رمضان لفك الحصار عن أهلنا هناك