٢٣‏/١١‏/٢٠٠٨

من اجل غزة: شاركنا الوقفة الاحتجاجية امام جامعة القاهرة غدا

بدعوة من اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة
بالتعاون مع رابطة طلاب العمل الإسلامي بجامعة القاهرة.

وقفة احتجاجية غداً الإثنين 24 نوفمبر الساعة الواحدة ظهراًً أمام النصب التذكارى عند جامعة القاهرة إحتجاجاً على ذبح غزة على يد حكام مصر والكيان الصهيونى...


(( الشعب المصري البطل وقف ويقف بكل ما أوتي من قوة مع القضية الفلسطينية ونضال شعبنا، وضحى ويضحي بالغالي والنفيس نصرة للشعب الفلسطيني، ورفض ويرفض محاولات التطبيع الجارية منذ ثلاثة عقود، وحاول ويحاول بكل الوسائل أن يخترق الحصار الداخلي المفروض عليه لمنعه من الوصول لغزة، في ذات الوقت تستبسل الحكومة المصرية وتتفنن في قتل شعبنا داخل وخارج غزة، وتحت ذرائع مختلفة سقطت بعد التصريحات الأخيرة الواضحة لوزير الخارجية المصري والتي اعترف فيها بحصار غزة دعماً لطرف فلسطيني ضد طرف آخر، أي سجن وتجويع مليون ونصف فلسطيني من البشر والناس.))

اللجنة المصرية لفك الحصار عن غزة
لجنة شعبية من نشطاء و شخصيات وطنية مفتوحة لكل من يؤيد حق الشعب الفلسطيني في الحياة بلا أسوار او حصار
محمول: 0116217190
محمول: 0106832876
هاتف: 0225327805
فاكس:0223623935
for.ghaza@gmail.com

٢٢‏/١١‏/٢٠٠٨

إختفاء المدون محمد عادل صاحب مدونة ميت

نقلا عن صدى صوت
إختفاء المدون محمد عادل صاحب مدونة ميت منذ ظهر أمس – الخميس 20/11/2008 – في ظروف غامضة ، وشكوك حول قيام أجهزة الأمن بإختطافه واقتياده الى جهة غير معلومة ، وإلى الآن لم يعثر له على مكان ، و أكد أحد اقاربه وجود سيارتين للشرطة امام منزله بمنية سمنود مساء امس ، وقد قامت قوات الأمن بتفتيش المنزل وقام بمصادرة بعض الكتب والإسطوانات ، دون العثور عليه او السؤال عنه مما يثير الشكوك انه تم اعتقاله قبلها بالفعل وجاءوا فقط لتفتيش المنزل ، ويؤكد ابن عمه ان احد اصدقاء المدون محمد عادل كان قد اجرى مكالمة تليفونية معه حوالي الساعة 11 من صباح الخميس قبل اختفائه ، وقال له محمد انه على موعد مع صحفي أجنبي في ذلك اليوم ، وبعدها اختفى المدون محمد عادل ولم يعثر له على مكان ، الى جانب ان تليفونه المحمول مغلق منذ تلك اللحظة وحتى الآن !وهناك شكوك تدور حول قيام أجهزة الامن بإنتحال صفة صحفي اجنبي واستدراج محمد عادل الى مكان ما ، وقاموا بعد ذلك بإختطافه واقتياده الى مكان مجهول
أين
محمد عادل ؟؟

تحديث وتعديل هام : قال احد مرافقينا لصحفي الأجنبي - هنري - ان بالفعل كان هناك ميعاد مع محمد عادل على قهوة البورصة ، وعندما ذهب الصحفي لمقابلة محمد لم يجد محمد عادل ولاحظ وجود امني واقترب احد افراد الأمن ينظر له بشدة وسمع في حهاز اللاسلكي الخاص بهذا الفرد الامني كلمة محمد مشي

دعوة للجميع غدا السبت الساعة 11 ظهرا وقفة امام مكتب النائب العام لمعرفة مكان المدون محمد عادل نرجوا تكثيف الحضور

١٩‏/١١‏/٢٠٠٨

٣ علماء إسرائيليين يشاركون فى مؤتمر علمى بجامعة القاهرة

كتب أبوالسعود محمد ونادين قناوى ١٨/ ١١/ ٢٠٠٨
يشارك وفد إسرائيلى، يضم ثلاثة علماء على مدار يومين فى مؤتمر علمى افتتحه الدكتور هانى هلال، وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى، أمس بجامعة القاهرة.تأتى مشاركة الوفد الذى يترأسه البروفيسور إبراهام توفيق، الأستاذ بجامعة «تل أبيب»، ضمن أعضاء مؤسسة «سيسامى»، التى تضم ٩ دول أعضاء،هى: الأردن ومصر وفلسطين وإيران وتركيا وباكستان وقبرص والبحرين وإسرائيل. ويشير الموقع الإلكترونى الرسمى لمؤسسة «سيسامى» ـ وهو الاختصار الإنجليزى لكلمة أشعة السينكروتون فى العلوم التجريبية وتطبيقاتها فى الشرق الأوسط ـ إلى أنها مؤسسة دولية مقرها الأردن، أنشئت تحت رعاية مؤسسة اليونسكو، وتبنى فى الوقت الحالى جيلاً ثالثاً من مصدر أشعة السينكروتون، كمشروع تعاونى يضم دولاً عدة فى منطقة الشرق الأوسط.ويضيف بيان الموقع الإلكترونى أن المؤسسة تعتبر مشروعاً علمياً عالميا،ً يُخدًّم على احتياجات العلماء فى المنطقة، بالإضافة إلى المساعدة على خلق السلام والتوافق فى المنطقة عن طريق تشجيع العلاقات الجيدة بين العلماء، من دول تملك خلفيات سياسية وعرقية مختلفة.يذكر أن أبرز العلماء المصريين الأعضاء فى المؤسسة الدكتور على إسلام، رئيس هيئة الطاقة الذرية، والدكتور طارق حسين، رئيس أكاديمية البحث العلمى. من جانبه، نفى الدكتور حسام كامل، رئيس جامعة القاهرة، علاقته بتنظيم المؤتمر، مؤكدا أن جامعة القاهرة مكان لاجتماع المشاركين فقط، وأن الأمر من شأن أكاديمية البحث العلمى.
نقلا عن جريدة
المصري اليوم

١١‏/١١‏/٢٠٠٨

اختطاف مجموعة من نشطاء حزب العمل

كتب * حسن عبدالله
فى جريمة جديدة من جرائم نظام الطاغية مبارك ألقت مباحث امن الدولة القبض على ضياء الصاوى أمين شباب حزب العمل و الأستاذ شريف عبد الحميد الصحفى وأمين حزب العمل بمحافظة حلوان والطالب احمد الكردى العضو القيادى فى رابطة طلاب العمل الإسلامى من أمام مجلس الدولة أثناء تضامنهم مع أهالى عزبة الفاروق بالبرمبل إحتجاجا على إزالة 178 منزلاّ يقطنها أكثر من 600 شخص لصالح أحد المستثمرين . ( الصورة لضياء الصاوى مع رئيس الوزراء الفلسطينى المجاهد اسماعيل هنية أثناء زيارة الصاوى الأخيرة لغزة)
وكان الدكتور حازم القويضى محافظ حلوان قد أصدر قرارا شفهياّ بالإزالة وقام
مجلس مدينة أطفيح بإصدار قرار الإزالة الجماعي رقم 98 لسنة 2008 , ورغم
طعن الأهالي في مجلس الدولة تحت رقم 1253 لسنة 63ق قضاء إداري
وحددت لنظره جلسة 23 أكتوبر الماضي
وأجلت الجلسة لليوم إلا أن قوات الأمن نفذت قرار الإزالة يوم 27 أكتوبر الماضي .
يذكر أن القرية بها كافة المرافق ومقامة منذ 10 سنوات وقام مجلس المدينة
بتخطيط وتنظيم العزبة التي هي إمتداد لقرية "البر ومبل" ويقطنها
أكثر من 600 شخص وبها5 مشروعات
يعمل بها أكثر من 80 عامل يعولون أكثر من 50 أسرة.
ومن اللافت ان تلك هى المرة الثانية خلال أسبوع التى يتم فيها اختطاف الصاوى
من قبل مباحث أمن الدولة الأمر الذى يشير ربما إلى حالة من الترصد لدى جهاز
أمن الدولة تجاه أمين الشباب بصفة خاصة وحزب العمل الاسلامى بصفة عامة ...
------------------
تحديث:
تم بحمد الله الافراج عن الشباب بعد احتجاز لست ساعات وهم بخير

٠٨‏/١١‏/٢٠٠٨

هل جاء أوباما بجديد؟

حالة من التفاؤل والسعادة يعيشها الكثيرون في الكثير من الدول العربية خاصة في مصر، وقد استقبل الإعلام الرسمي المصري فوز أوباما بالتطبيل والتهليل ولسان حاله يقول "أوباما أوباما، الذي سيحل مشكلة العراق وأفغانستان، الذي سيضغط على الصهاينة ليسمحوا للفلسطينيين بدولة، الذي سيوقف حملات تقليل المعونة الأمريكية، الذي سيحسن صورة أمريكا وصورة الأنظمة العربية العميلة "، هذا التفاؤل في الحقيقة له ما يبرره بالنسبة لنظام مبارك ولكن بالنسبة لنا نحن لأبناء مصر أو أبناء الأمة العربية أو حتى أبناء الأمة الإسلامية فما المبرر؟ هل أوباما فعلا يملك الحل السحري؟ هل ستنقلب أمريكا إلى دولة محبة للسلام والحرية للشعوب؟ هل ستتوقف عن دعم الكيان الصهيوني؟

إننا مبهورون بالتغيير فقط، مبهورون بأول أمريكي أسود يرأس أمريكا، مبهورون بأصله المسلم، ولكننا ننسى أو نتناسى أن الدول العظمى لها خط ثابت في سياستها لا تحيد عنه، فالديمقراطيون والجمهوريون وجهان لعملة واحدة وإن اختلفت الأساليب والألاعيب والحيل، صحيح أن جورج بوش الأب (الجمهوري) قد قام بضرب العراق ولكن كلينتون (الديمقراطي) وافق على استمرار الحصار بكل صورة على العراق في عهده، وصحيح أن بوش الابن قد ضرب العراق ثانية ولكن لا نتوقع من أوباما أن ينسحب من العراق دون أي مكاسب ودون أن يمتص ما تبقى من دماء ونفط الشعب العراقي، فكل يعمل وفق نفس الثوابت ولكن يقتحم ويهاجم وذاك يتحايل ويراوغ، فلا أمريكا سوف تتخلى عن مخططاتها ومشروعها المشترك مع الكيان الصهيوني ولا عن حلم القرن الأمريكي ولا هي ستنسحب وتجر أذيالها لأن الرئيس الديمقراطي قد وصل

الحقيقة التي لا مجال للنقاش فيها هي أن أمريكا تعني من أزمات كبيرة، فعلى الصعيد السياسي لم تصبح هي القطب الأوحد فهناك روسيا التي عادت بقوة وهناك الصين وهناك العدو الأول وهو المد الإسلامي المتنامي في العالم، وعلى الصعيد الاقتصادي فقد هزت الأزمة الأخيرة الاقتصاد الأمريكي بقوة، هزته هزة لن يفيق منها – لو أفاق- بسهولة، وعلى الصعيد العسكري فإن قوات أمريكا وحلفاؤها قد منيت بخسائر كبيرة في العالم، فهاهي المقاومة في العراق وفي أفغانستان قد بلغت قمتها، وهاهي المقاومة الصومالية تذيق القوات الإثيوبية المحتلة (بالنيابة عن أمريكا طبعا) برغم النصر الزائف الذي لاح في البداية، وهاهي آخر صفعة في جورجيا لا تزال مؤلمة، فلا شك أن الوحش الأمريكي سينكمش في داخله لفترة محاولا استجماع قواه، ولا شك أن خريطة الأقطاب في العالم سوف تتغير وسوف تحاول كل القوى النامية حجز مكان في هذا العالم الجديد

فبدلا لنا من التفاؤل بأوباما أو غيره علينا أن نسعى لحجز مكاننا في هذا العالم وعلينا أن نتخلص من خضوعنا وذلنا لأية قوة تظهر على الساحة وأن نبني قوتنا نحن، وهذا بالطبع يقتضي التخلص من كل الحكام العملاء
الخانعين المتذللين لأمريكا وللكيان الصهيوني ولكل من مازال يقول أن 99% من أوراق اللعبة في يد أمريكا