٣١‏/١٢‏/٢٠٠٨

الأمن يعتقل المئات في محاولة لمنع مظاهرة حاشدة في وسط البلد

نقلا عن اليوم السابع
استطاع أكثر من 7 آلاف شخص كسر الحصار المفروض من الأمن، بعد توافد أعداد هائلة من الإخوان المسلمين والقوى السياسية أمام نقابة المحامين، ليملأ المتظاهرون شارع رمسيس، بدءاً من دار القضاء العالى حتى نادى القضاة، ورأس المظاهرة الإخوانى محمد البلتاجى والمستشار الخضيرى مرفوعين على الأعناق، وسط حشود المتظاهرين من الإخوان والاشتراكيين الثوريين والتجمع والحزب الشيوعى المصرى و 6 إبريل وكفاية.المشادات العنيفة بين الأمن والمتظاهرين اشتعلت بشارع رمسيس، واستخدم خلالها الأمن الهراوات، مما أسفر عن إصابة ما يقرب من 30، لم يفرق الأمن فى ذلك بين النساء والرجال، حيث تم اعتداء سافر على فتيات الإخوان المسلمين أمام نادى القضاة، بالإضافة لإلقاء القبض على العديد من النشطاء السياسيين من حركة 6 إبريل والاشتراكيين الثوريين وحزب العمل.استطاع اليوم السابع حصر أسماء المعتقلين، وهم: محمد عبد العزيز وعبد الرحمن فارس وهشام على ورضوان آدم ومالك مصطفى ومصطفى ماهر وأحمد محمود ومؤمن محمد من حركة 6 إبريل، وعصام شعبان ومحمود يوسف وحمادة الكاشف وحسين طارق وخالد عبد الرحمن وهدير البدراوى وخالد العدوى ومحمد سعيد من الاشتراكيين الثوريين والحزب الشيوعى المصرى، وأحمد الكردى عن حزب العمل، والمحامى أحمد الجيزاوى، وكل من رشا العزب و إيمان عوف وألفت عثمان ومحمود جبر وليلى سليمان وليلى غريب بالإضافة لاعتقال عدد آخر من الإخوان يصل ما بين 500 و600 كما يقول محمد البلتاجى. وعلى جانب آخر، استطاع ضياء جاد من حركة كفايه وأحمد دومة من حركه غاضبون وحسام شحاتة من غد "أيمن نور" وصول معبر رفح، حيث أكد ضياء جاد فى اتصال هاتفى معه أن الطيران الإسرائيلى يستخدم المجال الجوى بمصر لضرب فلسطين

فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالا يرجون

٣٠‏/١٢‏/٢٠٠٨

اخرج انت وجارك ارفع علمك وشعارك

أنشودة رائعة تطالب بسقوط مبارك أهديها للشعب المصري، فهذا هو الوقت المناسب الآن، الفيديو يصور قيادات وشباب حزب العمل في عشرات المظاهرات ولكن الأنشودة تصلح لتكون شعارا يلتف حوله الجميع

اخرج انت وجارك ارفع علمك وشعارك

وسلاحك صوتك شارك راح نهتف لا لمبارك


الأنشودة من هنا




٢٨‏/١٢‏/٢٠٠٨

الخيانة

الاتفاق على ضرب غزة
ليفني وأبو الغيط في سعادة

ليفني تهدد وتتوعد حماس من مقر رئاسة الجمهورية

طبعا لا تعليق

والنتيجة؟؟

٢٧‏/١٢‏/٢٠٠٨

اليوم وقفة احجاجية عند النائب العام للمطالبة بالافراج عن المعتقلين


السبت الساعة 12 امام النائب العام هنقدم بلاغ للنائب العام للمطالبة بالاعلان عن مكان ضياء جاد، وللمطالبة بالافراج عن شوقي رجب ورامي المنشاوي وكل المعتقلين
احمد عادل وضياء جاد اخطفتهم أول أمس قوات البلطجة الحكومية من امام مكتب النائب العام بعد حرق علم اسرائيل اثناء الوقفة الاحتجاجية المطالبة بوقف الاحتفال بابو حصيرة، إلا أن أحمد تم الافراج عنه في اليوم التالي

٢٥‏/١٢‏/٢٠٠٨

تضامناً مع شوقي رجب


صورة تضامنية مع المدون شوقي رجب امين شباب الغربية بحزب العمل وعضو حركة شباب 6 ابريل وعضو مؤتمر شباب الاحزاب العربية واحد اعضاء الوفد الذي سيتوجه الي القصر الجمهوري لتقديم انذار الي مبارك يطالبة بالتنحي عن الحكم.شارك شوقي رجب في معظم التحركات والانشطة الجماهيرية المطالبة باسقاط نظام مبارك او الداعمة والمؤيدة للانتفاضة الفلسطينية كما شارك في مظاهرات التضامن مع الشعب العراقي والافغاني ضد الاحتلال الامريكي كما تم اعتقالة في عام 2006 لتضامنة مع حركة استقلال القضاء المصري.

رجاء من كل المدونين واصحاب المواقع العمل علي نشر الصورة في مدوانتهم ومواقعهم تضامناً مع هذا الفارس النبيل

٢٤‏/١٢‏/٢٠٠٨

الحصار والخيانة والتواطؤ 2


المسرحية الهزلية الرخيصة التي يقوم بها النظام المصري عن طريق الهلال الأحمر المصري الذي تحول لملكية خاصة للسيدة سوزان هانم، أحداث هذه المسرحية هي تجهيز قافلة لإغاثة غزة تقدر بملايين الجنيهات وبها مواد تموينية وأدوية بل ومساعدات مادية، ثم بعد موافقة الجانب الصهيوني (الفصل الأول) تتوقف هذه القافلة عند الحدود ولا تتمكن من الدخول بسبب أن الكيان الصهيوني قام بإغلاق المعابر بعد الاشتباكات الأخيرة (الفصل الثاني)، طبعا الرسالة واضحة وهي أوقفوا الصواريخ وإلا لن تدخل المعونات، وبرغم أن القافلة تقف أمام معبر رفح ولكن النظام المصري العميل الذي يحاصر غزة أكثر من الصهاينة، يصر هذا النظام على دخول القافلة من معبر كرم أبو سالم بحجة أن معبر رفح لعبور الأفراد فقط، ولا أعلم هل بوابة المعبر ضيقة مثلا لا تكفي لعبور الشاحنات أم ماذا، الحقيقة أنها ليست ضيقة على الإطلاق، والحقيقة أن الحجج الواهية التي يتمسك بها نظام مبارك لإحكام الحصار قد افتضحت، وبرغم ذلك مازال الحصار مستمرا، إن أقل كلمة تقال لوصف ما يحدث هي الخيانة، نعم الخيانة للعروبة وللإسلام وللمسلمين، الخيانة لله ورسوله بحجة اتفاقية المعابر البالية، الخيانة بالتبعية للكيان الصهيوني على حساب الأمة، الخيانة لتجويع الملايين وقتلهم ومنع الغذاء والدواء عنهم، إذا لم تكن هي الخيانة بعينها فماذا نسميها؟؟
الفصل الأخير الذي لم يعرض حتى الآن هو إما عودة القافلة بعد يأسها من العبور وبعد فساد المواد التموينية (ونبقى عملنا اللي علينا) أو توقف الغزاويين عن المقاومة ورضوخهم لشروط الكيان الصهيوني وهو ما استبعد ولا أتمنى حدوثه، وهكذا يكون العيب على حماس أنها منعت القافلة بسبب "تعنتها" في اطلاق الصوريخ "العبثية" والتي ستظل عبثية ما ظل نظام مبارك يحكم مصر.


تحديث:
علمت أن مجموعة من الشباب اللبناني قد نظموا مظاهرة أمام السفارة المصرية مطالبين بفتح معبر رفح، فماذا يا ترى يكون موقف النظام المصري، فبعد أن اعترض على المظاهرات الإيرانية والسورية واعتبرها مزايدات على الموقف المصري، لأن سوريا وإيران لهم مصالح مع حماس كما يدعي، فماذا عن لبنان، أم أنه سيقول أن المتظاهرين كانوا تابعين لحزب الله وكانوا يحملون البنادق والصواريخ على أكتافهم

١٨‏/١٢‏/٢٠٠٨

الحذاء..والبطولة الزائفة

لم أرغب في الحديث عن موضوع الحذاء هذا كنوع من عدم ركوب الموجة، كذلك لم أرغب في السياحة ضد التيار، ولكني وجدت نفسي مرغما على الكتابة بعد ما رأيته من تمجيد وتعظيم لهذا الصحفي الذي رشق بوش بالحذاء، ووضعه في مصاف الأيطال والخالدين، والحقيقة أننا نحن العرب نبالغ في كل شيء ونعطي القضايا أكبر من حجمها الطبيعي، فقد انهمرت المقالات والقصائد في مدح الزبيدي، وأصبح فجأة مصدرا لإلهام الشعراء، بل وعرب أحد "التافهين" العرب شراء الحذاء بملايين الدولارات، فبرغم شجاعة هذا الصحفي وبرغم سعادتي بما فعله ولكن ما فعله لا يقارن بمن "يجاهدون بأموالهم وأنفسهم فيقتلون ويقتلون"، لا يقارن بالمقاومين الشجعان الذين يعملون في صمت والذين لا يلاقون إلا الصمت والتعتيم، المقاومين الذين يكبدون المحتل الأمريكي خسائر فادحة بحق، هذه الخسائر التي تمنعه من تنفيذ مخططه في العراق بل في الوطن العربي كله، هذه هي الطليعة المجاهدة المؤمنة التي يجب علينا الوقوف خلفها ومساندتها.
ما أريد قوله أننا يجب أن لا ننجرف وراء الحدث كما لو أن العراق قد تحرر أو كأن المشكلة قد حلت، وكما يعيب البعض على الصحفيين والإعلاميين المتأمركين الذين دافعوا عن بوش، فيجب أن نعيب أيضا على من ركب الموجة ولتوجيه مشاعر البسطاء في الاتجاه الخطأ واستغلال فرحة الناس وشماتتهم لكسب نقطة في صالحه عند الرأي العربي ولتلميع نفسه وهم كثيرون ممن هم على شاكلة مصطفى بكري ومن تبعه، ممن يحملون كراهية لا حدود لها لأمريكا، ولكنهم يطأطئون رؤوسهم عندما ينفذ رئيسهم المبجل تعليماتها ويخضع لضغوطها، هؤلاء الفئة من الانتهازيين الذين – في وجهة نظري – أخطر من المتأمركين.

١٦‏/١٢‏/٢٠٠٨

عاجل..كلنا وراءك يا شوقي

عاجل .. الساعة 12 اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية أمام قسم أول طنطا بميدان الساعة للمطالبة بالافراج عن شوقى رجب ورامى المنشاوى

١٥‏/١٢‏/٢٠٠٨

اعتقال شوقي رجب في طنطا

اعتقلت قوات الأمن شوقي رجب أمين اعلام حزب العمل بالغربية وعضو حركة شباب 6 أبريل ورامي المنشاوي من أعضاء الحركة في أثناء تضامنهما مع المتهمين في قضية المحلة، يعتصم المتظاهرون الآن في ميدان المحطة بطنطا حتى الإفراج عن شوقي، المعتصمون حتى الآن مجدى حسين أمين عام حزب العمل والاستاذ اسامة البحراوى امين الوفد بالغربية وممثل حزب التجمع وشباب العمل والغد وشباب 6 ابريل

٠٦‏/١٢‏/٢٠٠٨

الأمن المصري يمنع قافلة غزة برغم الحكم القضائي

كعادة النظام النظام المصري في الأحكام القضائية بعرض الحائط قامت قوات الأمن (الجناح العسكري لنظام مبارك) بمنع قافلة الإاثة المتوجهة إلى غزة والتي كانت سوف تنطلق من أمام مجلس الدولة الذي صدر منه الحكم بإلغاء قرار وزير الداخلية (قائد الجناح العسكري)الخاص بمنع القوافل، ولكن قوات الأمن الباسلة قمت بحصار للمجلس ومنعت القافلة بكل الطرق الممكنة من الانطلاق صوب غزة،وهناك وأنباء عن الاعتداء على بعض افراد القافلة وأنباء عن اعتقال أحمد عبد الفتاح صاحب مدونة يالالالي (نقلا عن مدونة مصر في الكلبش)ومراسل موقع أبناء مصر

اعزائي المشاهدين
لم تكن هذه القافلة تحمل بنادق أو صواريخ أو حتى بمب العيد، بل كانت تحمل شحنة عذاء وأدوية لإخواننا في غزة الذين ينقصهم حتى الآن حوالي 100 صنف من الدواء، ولكن لسبب ما يصر النظام الصهيوني فرع القاهرة بمنع أية قوافل لإغاثة الغزاويين حتى لو كانت قوافل رمزية، لسبب ما ير النظام أن غزة هي أمارة حماسستان الإرهابية التي هي أخطر من الكيان الصهيوني الذي بيننا وبينهم سلام (وبالسلام احنا بدينا بالسلام) وأن علينا ان نخاف من أخوتنا الذين هم الأخوان المسملون فرع غزة ونحب ونحتضن ونصافح أعداءنا وأعداء الإسلام والصهيونية

اعزائي المشاهدين كل عام وانتم بخير (وكلوا لحمة كويس) ونأسف لتصديع روؤسكم

٠١‏/١٢‏/٢٠٠٨

الشيخ الأزعر

ماذا تفعل يا شيخ؟
بربك ماذا تفعل؟
أتصافح القاتل المجرم وتبتسم في وجهه؟
أنت عار على العلم وعار على الأزهر وعار على الإسلام
لقد تعددت نودارك وطرائفك ومصائبك ولكن لم أكن لأتخيل يوما أن تفعل ذلك؟
ولكن لماذا لا تفعل ذلك؟
فسيدك يصافحهم ويجالسهم ويمازحهم بل ويعاونهم في قتل المسلمين
ولكن أنت صافحته فقط فما المشكلة؟
هل غسلت يدك لتنظفها من دماء المسلمين التي التصقت بها؟
لا تتعب نفسك فهي لا تزول
ولن تزول إلى قيام الساعة
يا شيخا أزعر هل تعرف من تصافح فعلا؟
إنها ليست "صورة والسلام"
إنها اعتراف بالكيان الصهيوني
إنها موافقة على الحصار
الموافقة على قتل مليون ونصف إنسان
هل أنت سعيد بهذا؟
بل الأدهى أنك أنبريت ودافعت عن موقفك ووصفت من اعترضوا عليك أنهم "جهلاء وجبناء"
هل هذا هو العلم والشجاعة؟
يا شيخا أزعر سمي زورا بشيخ الأزهر
الشيخ الأزعر يدعونه الإمام الأكبر
ألا لعنة الله على الظالمين
ألا لعنة الله على الخائنين
أعدك يا شيخ أن أنشر صورتك في كل مكان
على الحوائط وعلى الجدران وفي الشوارع والأزقة
حتى تسعد بشجاعتك وتهنأ بعلمك
علمك الذي توظفه في خدمة سيدك وراعيك وتاج رأسك
أفرح بما فعلته وما تفعله وما ستفعله وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون