٢٦‏/٠٢‏/٢٠٠٩

في ذكرى مذبحة الحرم الإبراهيمي

حقيقة لم أجد أبلغ من كلمات الشهيد -بإذن الله- فتحي الشقاقي

كلمة عن مذبحة الحرم الابراهيمي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله وصحبه

يا جماهير شعبنا الفلسطيني العظيم

يا كل فلسطين يا مدينة خليل الرحمن هذا يوم للحزن الكبير...هذا يوم للثار الكبير هذا يوم الانتقام ليسقط اليوم سلامهم المدنس والموهوم ولترتفع رايات الثار والانتقام

الوجه الصهيوني القبيح ينكشف اكثر بشاعة واكثر دموية ويغطي سماء الوطن المقدس بل سماء الكون كله بالظلم وبالخوف وبالقهر قادمون هؤلاء اليهود من عفن التاريخ ليزرعوا الففتنة في الكون وليزرعوا الموت والحقد الاسود في الارض المقدسة

الصف الاول يستشهد الصف الثاني يستشهد الصف العاشر يستشهد نحن شعب الشهادة لو على حجر ذبحنا لن ننكسر ولن نستسلم ولن نساوم وستبقى رايات جهادنا مشرعة

نحن الحياة... نحن الحياة ... ليسمعنا الطغاة في واشنطن وموسكو ولندن وباريس وكل عواصم الغرب ليسمعنا الحكام الطغاة المستغرقون الآن في نومهم لا يوقظهم الحجاب كي لا يشموا رائحة الدم الفلسطيني فيفسد عليهم عطر فسقهم وفجورهم

نحن الحياة ..لتسمعها الشمس والليل والنهار ليسمعها النهر والشجر والجيل والسهل.نحن الحياة... ودليلنا دمنا المسفوح اليوم على اعتاب خليل الرحمن دمنا الذي يستدير نجما من نار ونور نار ستكوي وتحر جباه الطغاة والمفسدين والمستسلمين ونور يبدد هذا الليل الداجييا خليل الرحمن يا جرح فلسطين الاكبر يا ام الشهداء على اعتابك يملا الحزن القلب ولكن القبضة مشرعة العهد هو العهد الموقف سلاح ..لا مجد اليوم الا للدم ...لا مجد اليوم الا للطلقة

يا خليل الرحمن يا خالدة يا باقية في حضن فلسطين وقلب الامة لا نقول لك لا تحزني بل تفجعي واصرخي وقولي ام الشهداء بيانك على الناس وللناس

نحن اهل السلام نحن محبو السلام ولكن لتفهم الدنيا وليفهم الغرب المستكبر المستعمر ان شرط السلام الاول هو تفكيك هذه المستوطنة الملعونة التي اقامها الغرب على امتداد فلسطين وسماها "اسرائيل" ان لم تفكك هذه المستوطنة سوف تستمر الحروب ولن تهدا لا المنطقة ولا العالم.لن يجلب لهم احد سلاما لا حكام العرب ولا صهاينة الصف الفلسطيني نحن لم نات غزاة نحن لم نطأ ارضهم ولم نسرق ثمرهم هذه الارض لنا منذ الازل ولن يكون توقيع خائن مكسور مهزوم فرمانا لتغيير قانون الاله لنا الارض ولنا البحر والنهر والوادي والجبل لنا البرتقال والتين والزيتون لنا حواري الخليل بنيناها حجرا حجراهذا بياننا الاول والاخيرفليسمع الغرب! لا سلام دون ان تسقط الخطيئة التي اسسوا لها منذ الحرب الكونية الاولى ولانها خطيئة قامت على الارهاب واوهام القوة والغطرسة فليس من سبيل سوى استمرار جهادنا حتى تفكيك المشروع الصهيوني في فلسطين والمنطقة كي يعم السلام الحقيقي

قولي بيانك يا مدينة الرحمن ....انثري من دمك السمفوح على وجوه الحكام وعلى وجه كل عربي وكل مسلم ، على همة نامت تستيقظ وعلى نخوة خبت تستعر من جديدقولي بيانك يا ام الشهداء اين انتم يا عرب اين نفطكم واموالكم اين جيوشكم وسلاحكم ؟ الى متى تلوكون طعم دمنا بالمذلة ؟ انهضوا قبل ان يقتلوكم في الحرم المكي كما قتلونا اليوم في الحرم الابراهيمي

اما انتم يا صهاينة الصف الفلسطيني يا صهاينة اوسلو ودافوس والقاهرة كفاكم صخبا وتهريجا ..كفاكم كذبا ومساومة ! لقد بعتم كل فلسطين مقابل قصر في اريحا! قولي لهم يا ام الشهداء اننا باسم الدم المسفوح في خليل الرحمن سنقاضيكم سنحاكمكم ونصمكم وسوف تسقطون وتسقط معكم اوراقكم السرية السوداء وكل اتفاقات الاذعان

يا شعبنا على امتداد الوطن حي على الجهاد حي على الجهاد هذه ساعة للحقيقة هذه ساعة للقتل اشحذوا سيوفكم وسكاكينكم وجهزوا رصاصكم لا يبيت السيف اليوم في غمده ولا تبيت الطلقة الا في صدر العدويا اهلي الشهداء شهداؤكم في عليين رحمة ونور لكم وللامة وهم في القلب جمرة لا تنطفئ

المجد والخلود للشهداء الابرار

الموت للغزاة

عاشت فلسطين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

٢٠‏/٠٢‏/٢٠٠٩

21 فبراير..يوم الغضب الجامعي

لأن طلاب مصر هم من يدفعون عجلة التحرير، وهم النواة الرئيسية للثورة، فقد اتخذ العالم يوم 21 فبراير يوما للطالب العالمي تقديرا للحركة الطلابية المصرية، ففي هذا اليوم في عام 1946 خرجت جموع حاشدة من طلاب جامعة القاهرة من كافة التيارات تطالب باستقلال مصر وتحريرها من الاحتلال الإنجليزي، فأطلقت قوات الاحتلال عليهم الصراص وسقط الكثير من الشهداء، وقامت بمحاصرة عدد كبير منهم على كوبري عباس ثم فتحته عليهم مما أدى إلى غرق الكثير من الطلاب الأبطال، وهذا النصب التذكاري أمام الجامعة ماهو إلا تخليدا لذكرى هؤلاء الأبطال.

وإيمانا منا بدور الحركة الطلابية المصرية فإننا ندعو لإحياء هذا اليوم رافعين شعارات لتحرير مصر وبالأخص الجامعات المصرية من أيدي الطغيان والاستبداد، وندعو كل طلاب مصر للتحرك في هذا اليوم مطالبين بإصلاح التعليم في مصر وتخليصه من القبضة الأمنية، وأن تكون الأولوية للعلم وليس للسيطرة الأمنية، وإننا نعلن في هذا اليوم انطلاق حملة طلاب مصر من أجل الغضب، الغضب على حال الجامعات المصرية التي لم تسجل أي واحدة منها في قائمة أفضل 500 جامعة في العالم بينما سجل الكيان الصهيوني عدة جامعات، الغضب من أجل انهيار المنظومة التعليمية والبحث العلمي في مصر، الغضب من ارتفاع المصاريف على الطلاب وارتفاع أسعار الكتب الجامعية وحال المدينة الجامعية، الغضب على نظم التعليم الموازي الخاصة المستحدثة داخل الجامعات الحكومية، الغضب على التدخلات الأمنية في الجامعة والسيطرة المطلقة للمؤسسة الأمنية على كل الكليات، الغضب على وجود الحرس داخل حرم الجامعة، الغضب على تحجيم الأنشطة الطلابية ومنعها إلا بموافقة الأمن، الغضب على شطب الطلاب من قوائم الانتخابات، الغضب على مهازل اتحادات الطلاب. وأن نطالب بالإفراج عن كل الطلاب المعتقلين ظلما وعدوانا وعلى رأسهم الطالب أحمد الكردي بكلية الحقوق جامعة القاهرة، ونطالب بوقف التدخلات الأمنية فورا وتعديل اللائحة الطلابية الجائرة.

والله أكبر ويحيا الطلاب

رابطة طلاب العمل الإسلامي جامعة القاهرة

١١‏/٠٢‏/٢٠٠٩

المحكمة العسكرية تصدر حكما بحبس المجاهد مجدي أحمد حسين لمدة عامين

في ظل استمرار مهزلة محاكمة المدنيين عسكريا حكمت المحكمة العسكرية على المجاهد مجدي أحمد حسين أمين عام حزب العمل بالسجن لمدة عامين وتغريمه مبلغ 5 آلاف جنيه، نقول حسبنا الله ونعم الوكيل، نقول لن نركع يا مبارك، ولن نسكت، فالسجن أحب إلينا مما تدعونا إليه من جبن والخيانة
(صورة أرشيفية للمجاهد مجدي حسين مع الشهيد نزار ريان ومشير المصري وبعض قيادات حماس تم التقاطها في سمبتمبر 2005)

المحكمة العسكرية تصدر حكما بحبس أحمد دومة سنة وتغريمه 2000 جنيه

أصدرت المحكمة العسكرية بالإسماعيلية حكمها اليوم على المدون أحمد دومة بتوقيع أقصى عقوبة وحبسه سنة مع النفاذ وتغريمه مبلغ 2000 جنيه؛ وذلك على خلفية اتهامه بالتسلل إلى غزة. وكان المدون قد تم القبض عليه الأسبوع الماضي عند عودته من قطاع غزة عبر معبر رفح المصري، ووجهت له السلطات المصرية تهمةً بالتسلل عبر الحدود الشرقية بطريقٍ غير شرعي بالمخالفة للقرار الجمهوري 298 لسنة 1995م. وشهدت جلسة اليوم مفاجأةً حين فوجئ محامي دومة أثناء انتظاره صدور الحكم بتقديم متهمٍ جديدٍ للمحاكمة بنفس التهمة، وهو الشاب أحمد كمال عبد العال 25 سنةً من سوهاج، وقد تم إلقاء القبض عليه أثناء وجوده برفح المصرية، وأكد الشاب للمحامين أنه لم يتسلل إلى غزة؛ مما دفع محامي دومة للترافع عن الشاب الذي حجزت الدائرة دعواه للحكم في نفس الجلسة؛ حيث صدر حكم بحبسه سنة مع الشغل والنفاذ وغرامة 2000 جنيه.وفي نفس الموضوع تصدر غدا الأربعاء نفس المحكمة حكمها على الأستاذ مجدي أحمد حسين أمين العام لحزب العمل بنفس التهمة وهي الاتهام بالتسلل إلى غزة.وقد اعتقل الأستاذ مجدي عقب عودته من غزة التي دخلها من فتحة في جدار الحدود أحدثها القصف الصهيوني للشريط الحدودي لكي يتضامن مع أهل غزة أثناء العدوان عليهم.


نقلا عن موقع جبهة انقاذ مصر

٠٧‏/٠٢‏/٢٠٠٩

القبض على الناشط بكفاية ضياء جاد


ألقت قوات الأمن القبض على الناشط بحركة كفاية ضياء جاد عبد السميع من منزله بمركز قطور محافظة الغربية عصر اليوم الجمعة ( 6 فبراير ) كما اعتدت عليه بالضرب أثناء محاولة القبض عليه ، وعندما أرسل قيادات الحركة بالغربية مجموعة محامين لمتابعة الموقف نفى جهاز مباحث أمن الدولة وجود الناشط ضياء عنده ، وحتى هذة اللحظة لم يتم معرفة مكان احتجاز ضياء مما يثير مخاوف من تعرضه للتعذيب .والجدير بالذكر أن الناشط ضياء جاد كان سيقوم اليوم بإجراء عملية جراحية في ذراعه حيث كان قد أصيب بتمزق بالأربطة في ذراعه نتيجة لإعتداء الأمن عليه في أحد التظاهرات التي خرجت للتضامن مع غزة في الشهر الماضي

٠٥‏/٠٢‏/٢٠٠٩

قوات مبارك تختطف أحمد دومة أثناء عودته من غزة

أقدمت قوات مبارك الاجرامية على اعتقال المنسق العام للحركة الشعبية لتحرير مصر المدون أحمد سعد دومة عند الساعة الثانية عشر من ظهر يوم الاربعاء 4/2/2009م أتناء عودته من زيارة تضامنية لغزة استغرقت شهر.
ويذكر أن دومة تمكن من دخول قطاع غزة فى اليوم الرابع لحرب الابادة الصهيونية فى محاولة منه ان يكون ساندا للأهل غزة فى ظل الحرب الشاملة.
وشارك دومة خلال فترة وجوده بغزة في اطلاق حملة "وجاهدوا لاغاثة أهل غزة" بالتنسيق مع رابطة شباب فلسطين الخيرية وشارك فى مونتاج الفيلم الوثائقى المحرقة والذي سيتم عرضه خلال الايام القادمة وهو وثائقي يتحدث عن حرب الابادة الصهيونية والتواطؤ المصري الرسمي ضد غزة.
اضافة إلى الزيارات التضامنية لعوائل الشهداء والاهالي الذين دمرت بيتهم ومساعدته فى انقاذ الجرحي والوقوف الى جانب من المشردين من بيتهم من خلال الشد على ايديهم ان يبقوا صامدون مرابطين رغم هدم وتدمير بيتهم .
وكنت قوات الاجرام المصرية أقدمت على خطف مجدى حسين أمين عام حزب العمل المصري بعد زيارته التضامن لغزة.
من جانبها نددت رابطة شباب فلسطين الخيرية باختطاف قوات الامن المصرية لكل من مجدى حسين والسيد احمد دومة.
واعتبرت ان ما تمارسه القوات المصرية بحق المتضامنين مع غزة يؤكد الاصرار من النظام المصري على محاولة خلع غزة عن عمقها الإسلامي والعربي فى محاولة لعزلها عن الامة.
وطلبت الرابطة كافة الجهات الحقوقية بسرعة التدخل للافراج عن المعتقلين المتضامنين محمد عادل ومجدى حسين واحمد دومة.
وان تضع حد لممارسات النظام المصري الاجرامية بحق المحاصرين بغزة من اغلاق المعابر ومنعها لقوافل الاغاثة والوفود المتضامنية من دخول غزة والتحقيق مع الجرحي بالمشافى المصرية وتعذيب المعتلقين الفلسطينين فى السجون المصرية.

المحكمة العسكرية تمنع هيئة الدفاع والإعلاميين من حضور محاكمة المجاهد مجدي حسين

أصدرت المحكمة العسكرية بالإسماعيلية حكمها فى قضية الأستاذ مجدى حسين أمين عام حزب العمل بتأجيل النطق بالحكم إلى جلسة الأربعاء القادم الموافق 11 فبراير 2009. وكانت هيئة المحكمة فى تصرف غير مسبوق ولا مفهوم قد منعت جميع أعضاء هيئة الدفاع عنه من الحضور فى القضية المنظورة تحت زعم تسلل مجدى حسين إلى دولة مجاورة دون إذن السلطات المختصة!! كما منعت المحكمة حضور أى من الصحفيين أو الإعلاميين من الحضور, مما أضطر جموع الحاضرين من المحامين والإعلاميين وأعضاء الحزب إلى الاعتصام أمام مقر المحكمة العسكرية, والتى تعقد بمقر الجيش الثانى الميدانى بالإسماعيلية. هذا وقد رفض مجدى حسين ذلك الإجراء الذى يتنافى مع جميع حقوق الإنسان, وحقه فى التقاضى أمام قاضيه الطبيعى, وليس أمام محكمة عسكرية, كما رفض قبول ثلاثة من المحامين قررت المحكمة انتدابهم للدفاع عنه, مصرا على هيئة الدفاع الخاصة به, فليس من المنطقى انتداب محامين للدفاع عنه فى وجود المحامين الأصلاء, خاصة من حضر معه التحقيقات.
فى سياق متصل منعت المحكمة أيضا مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان وأعضاء حزب العمل وقيادات سياسية من حضور المحاكمة أو حتى التواجد بالقرب من مقر المحاكمة, مما أضطر هؤلاء إلى الخروج للشارع وتنظيم اعتصام مفتوح, رافعين صور مجدى حسين, ولافتات تندد بهذه المحاكمة الشكلية, هاتفين: يا مبارك يا صهيونى.. مجدى حسين جوا عيونى.
يأتى ذلك الإجراء كدليل واضح وصارخ على النية المبيتة فى هذه المحاكمة, من النظام المصرى لحبس مجدى حسين, وتقييد حرية كل المعارضين الشرفاء عبر مجموعة من الإجراءات الاستثنائية.
كانت كتيبة من المحامين الشرفاء قد شكلت هيئة الدفاع عن مجدى حسين, ومنهم الأساتذة د. صلاح صادق, منتصر الزيات, محمد الدماطى, أحمد سيف الإسلام حمد, محمد منيب, ناصر الحافى, وفاء المصرى, حسن كريم, أحمد الجيزاوى, وغيرهم الكثير.
من اللافت للنظر أن مجلس نقابة الصحفيين ما زال يتخذ موقف مخزى من محاكمة مجدى حسين إذ لم يحضر أى عضو من أعضاء المجلس هذه المحاكمة واكتفوا بإرسال محامى النقابة الأستاذ سيد أبو زيد, والذى لم يتمكن أيضا مع باقى المحامين من حضور المحاكمة.
نقلا عن موقع حزب العمل

٠٣‏/٠٢‏/٢٠٠٩

عاجل وقفة غدا عند نقابة الصحفيين

غدا بإذن الله الساعة السادسة مساء في عند نقابة الصحفيين وقفة من أجل المجاهد مجدي حسين والدكتور أيمن نور وكل المعتقلين والمظلومين
وقفة من أجل مصر
الدعوة مفتوحة
يسقط حسني مبارك الصهيوني

٠٢‏/٠٢‏/٢٠٠٩

عاجل.. هكذا يعامل النظام المناضلين

انتهاك صارخ لحقوق الإنسان النيابة تتعمد منع الأكل والشرب عن أ. مجدي أحمد حسين أمين عام حزب العمل واحتجاز غير قانوني داخل سيارة الترحيلات ومنعه من الصلاة ودخول دورة المياه واستمرارالتعطيل للتحقيقات لليوم الثالث علي التوالي وبناء عليه هيئة الدفاع تهدد بالانسحاب نظرا لهذه الانتهاكات الصارخة.كما سوف يتم الدعوة إلى مؤتمر صحفي خلال ساعات

بيان من حزب العمل حول واقعة إعتقال الأمين العام مجدى أحمد حسين

أصدر حزب العمل بيانا حول واقعة إعتقال الأمين العام للحزب.. مجدى أحمد حسين فيما يلى نصه: تابع حزب العمل ومكتبيه السياسى والتنفيذى، عملية إعتقال الأستاذ مجدى أحمد حسين .. الأمين العام للحزب لدى عودته من قطاع غزة المحاصر، باعتبارها مؤشر غير إيجابى فى إتجاهات السياسة المصرية، تجاه المطلب الدائم لكافة القوى الوطنية والعديد من التصريحات الرسمية، برفع الحصار عن قطاع غزة بشكل كامل. والحزب إذ يؤكد على حق القوى السياسية والشعبية فى التواصل والتعاضد، ويشدد على موقفه الثابت من دور الشعوب الشرعى والقانونى، فى مقاومة الاحتلال بكافة الأشكال، وعلى حق المقاومة الفلسطينية فى التسلح بالقوة ومن كافة المصادر المتاحة، لمواجهة الاحتلال وتحرير الوطن السليب، وعلى حق الشعوب فى التآزر لتأكيد وتفعيل هذا الحق..
فإنه ينظر إلى المبادرة الشخصية التى قام بها الأخ الأمين العام بدافع من الوطنية أولا.. والحس الإسلامى والقومى ثانيا، ضمن سياق الحركة الشعبية.. باعتبارها تأتى فى هذا السياق، حيث جاءت تعبيرا عن مطالب الموقف الشعبى ومواقف القوى الوطنية على إختلاف مشاربها بل والمواقف المعلنة للعديد من دوائر السلطة المصرية، بالرفع الكامل للحصار عن قطاع غزة دعما للأمن القومى المصرى والعربى.
بل ويؤكد الحزب أن الدافع والضمير المهنى الصحفى حتم على الأستاذ مجدى، خاصة.. بعد منعه لأكثر من مرة دون سند قانونى من العبور إلى القطاع عبر معبر رفح، أسوة بمن سمحت السلطات المصرية لهم من الصحفيين والمراسلين للقنوات التليفزيونية بما فيها الحكومية.. أن يتخذ وسائله الخاصة للوصول إلى حقه المشروع كصحفى وسياسي ومواطن.
والحزب إذ يطالب بالإفراج الفورى عن الأخ الأمين العام، فإنه يؤكد بهذه المطالبة على الطابع السياسي المشروع لما قام به الأخ الأمين العام.. ونؤكد على إستمرار مطالبتنا برفع الحصار الظالم عن قطاع غزة والمضاد لمصالح الأمن القومى المصرى بشكل عام.
كما يطالب الحزب كافة القوى الوطنية والشعبية والأحزاب السياسية المطالبة برفع الحصار عن غزة، بالانضمام لمطالبة السلطة السياسية المصرية بالافراج عن الأمين العام للحزب، تأكيدا على حق المبادرات الشعبية فى التحرك لدعم المقاومة.

حزب العمل المصرى
القاهرة فى يوم الأحد 1/2/2009
رئيس الحزب
المستشار/ محفوظ عزام
-----------
وكانت النيابة العسكرية قد بدات التحقيق مع الاستاذ مجدى حسين بعد إعتقاله عند عودته من معبر رفح على الجانب المصرى.. وقد قررت النيابة إستكمال التحقيقات باكر الإثنين صباحا.. وقد شكل الحزب هيئة للدفاع عن الأمين العام من مجموعة من المحامين تضم صفوة المدافعين عن الحقوق السياسية وحقوق الإنسان.. والقائمة مفتوحة..
وقد صرح الأمين العام المساعد الدكتور مجدى قرقر أن الحزب يدعوا كافة القوى الوطنية والسياسية المصرية والعربية للمشاركة فى الدفاع عن الأمين العام الأستاذ مجدى حسين باعتباره صورة لتجسيد الإرادة الشعبية لكسر الحصار عن غزة.